منتدي لنشر الفكر الصحيح لجهد التبليغ والدعوة . يحمل فكر مشايخ التبليغ والدعوة.
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أخلاق الداعية ..(3) الشيخ وحيد الدين خان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد إمام
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 18/05/2012
العمر : 54
الموقع : منبر الإمام (للدعوة والتبليغ )

مُساهمةموضوع: أخلاق الداعية ..(3) الشيخ وحيد الدين خان   السبت سبتمبر 26, 2015 10:37 pm

أخلاق الداعية ..(3)
الإعـــــراض
ثمة مبدأ هام يجب على الداعية مراعاته وهو "الإعراض" كما جاء في القرآن الكريم أن الجاهل يجب تجنبه. وهذه مهمة يترك أمر تقديرها للداعية وحده ذلك أن الداعية مطالب بتجنب الجهل وليس جماعة المدعوين. وهذا يتطلب منه الابتعاد عن أي انفعالات أو توتر في كل ما يقال له أو يلقاه من تصرفات تهدف إلى إحباط مساعيه في سبيل نشر الدعوة، فمن مسؤولية الداعية إيجاد المناخ الملائم لنشرها مهما كان عرضة للمقاطعة بالأسئلة والملاحظات المحرجة ومهما كانت الجماعة التي يخاطبها عنيدة وصعبة المراس. يجب عليه أن يتحلى بالهدوء ورحابة الصدر وألّا يسمح لنفسه إطلاقاً بإظهاره حتى مجرد إشارة تدل على رد فعل سلبي من جانبه. يجب ألّا يسمح لنفسه أن يحيد عن طريق الطريق السوي حتى ولم تكن هناك فرص نجاح لمهمته تلوح في الأفق.
مثـــال لامـــــــع
مولانا محمد اليأس (1886 ـــــ 1944) من المشاهير المصلحين المسلمين في العصر الحديث وكان من الذين أنعم عليهم الله بحساسية بالغة لنشر الدعوة. ونسوق إليكم هذه الواقعة التي توضح ذلك بجلاء.
في الربع الأول من القرن العشرين كان مولانا اليأس يعمل في ميوات بحريانا وهي منطقة كثيراً ما كان يتردد عليها. وذات يوم وبينما كان مولانا منكباً على شرح أركان الدين وأحكام الصلاة لأحد الميواتيين ـــــ والميواتيون أناس يعرفون بفظاظتهم وخشونة معاملتهم وبلادة حسهم وجهلهم ـــــ وإذا بالأخير يشطاط غضباً وينقض على مولانا الياس ليرمي به بكل قسوة وشدة حتى أن اللطمة جعلته يترنح ويهوى على الأرض. لكن مولانا رغم ذلك كله تمالك نفسه وكظم غيضه، وهَّم بالوقوف وما أن استرجع وعيه من وطأة اللطمة حتى خاطب مهاجمه قائلا: « أما وقد قمت بإنجاز عملك أيها الميواتي فدعني الآن أنجز أنا عملي واضح لمل سأقوله إليك » .
وهكذا ودون أن يضيع لحظة واحدة في المهاترات أسلم مولانا نفسه لهذا الظلم الصارخ ولم تمض لحظات إلا وعاد مولانا من جديد يساعد الميواتي على تعلم أمور دينه.
إن هذا الأسلوب في معالجة الأمور بهذا اللطف والتسامح لم يسبق له مثيل من قبل وكان له أثره على الميواتي مما جعله ليس فقط ينشط إلى الاهتمام بالدرس بكل جد واهتمام بل جعله أيضا يبادر بطلب الصفح من مولانا عما اقترفه في حقه وهكذا أصبح الميواتي من المتحمسين لنشر الدعوة.
إن أخلاق ـــــ باختصار شديد ـــــ تحمل في مكنونها نمط سلوكي جيد من طرف واحد وأن أولئك الذين لهم الشجاعة والإقدام لتبني هذا من قواعد السلوك هم وحدهم القادرون على نشر دعوة الحق بل أنهم وحدهم الجديرون بالقيام بهذا الواجب.
أنتهى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mnbr.forumegypt.net
 
أخلاق الداعية ..(3) الشيخ وحيد الدين خان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منبر الدعوة والتبليغ :: منبر التبليغ والدعوة-
انتقل الى: